قصص نجاح

مستشفى العرش.. من مستشفى مهمل الى نموذجي يعمل على مدار الساعة

من مستشفى مهمل لايعمل سوى عدة ساعات يوميا، الى مستشفى نموذجي يعمل على مدار الساعة وفي جميع الاقسام ويستقبل مئات المرضى يوميا. باختصار تلك هي حكاية مستشفى العرش الريفي بمحافظة البيضاء.
بحديث ذو شجون يصف مدير مستشفى العرش الدكتور توفيق جحيش وضع المستشفى قبل تدخل المؤسسة بالقول" كان مستشفى مهمل، لا كهرباء فيه ولامياه، مستشفى لايعمل سوى أربع ساعات فقط يومياً، اقسامه مغلقة، الكادر الصحي منقطع عن العمل باستثناء منسقي البرامج الصحية".
 
تدخلت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الانسانية في محافظة البيضاء مطلع شهريناير من العام الجاري 2019 لتعزيز النظام الصحي من خلال مشروع تحسين الوصول الى خدمات الرعاية الصحية في مستشفى رداع والعرش في مستشفيي رداع المركزي والعرش بتمويل من منظمة الصحة العالمية.
 
يشمل تدخل المؤسسة في مستشفى العرش على تشغيل المستشفى وإعادة تأهيله ودعمه بالأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية الاساسية ومنظومة كهرباء بالطاقة الشمسية تكفي لإنارة المستشفى وتشغيل جميع أجهزته، بالإضافة الى دفع حوافز شهرية للعاملين الصحيين.
 
يعمل حالياً في المستشفى خمسة أطباء و31 عاملا صحيا واداريا، موزعون على ورديات العمل الثلاث.
 
يؤكد مدير المستشفى الدكتور توفيق جحيش أن المستشفى حقق نقلة نوعية بعد تدخل المؤسسة، وبات يعمل ويستقبل المرضى على مدار الساعة، حيث يعمل في الوردية الاولى 3 أطباء و10 عاملين صحيين وفي الوردية الثانية طبيب و9 عاملين صحيين وفي الوردية الثالثة طبيب و6 عاملين صحيين.
 
خلال الفترة 15 يناير وحتى نهاية مايو 2019 أستقبل مستشفى العرش 6555 مريضا بينهم1266 من الرجال و1775 من النساء و1678من الاولاد و1836من البنات في مختلف الاقسام الطبية وقدم لهم خدمات طبية مجانية.
 
تطور كبير في عمل المستشفى وخدمات ذات جودة عالية لمسها المرضى، خلال الاشهر الماضية، انعكس ذلك بشكل مباشر على مدى رضى المرضى ومسؤولي قطاع الصحة والسلطة المحلية في محافظة البيضاء، وهذا نجاح بحد ذاته يضاف الى النجاح الكبير للمؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الانسانية في تعزيز النظام الصحي في محافظة البيضاء بشكل عام.