قصص نجاح

زيادة مشاركة المرأة من خلال تنفيذ أنشطة توعوية للنساء

بدأت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الانسانية تنفيذ المشروع من خلال عقد ورشتي عمل في الأول من يناير عام 2014م في العاصمة صنعاء كل ورشة عمل حضرها 40 امرأة من الناشطات في مجالات الإعلام والقانون والحقوق.

كما عُرف النشاط بالمشاركة رفيعة المستوى من القيادات النسائية في مؤتمر الحوار الوطني حيث شاركت أفراح آلزوبه الأمين العام المساعد لمؤتمر الحوار الوطني وبلقيس العبدلي عضو فريق بناء الدولة والخنساء عبد الرحمن عضو فريق التنمية المستدامة لمؤتمر الحوار الوطني و الكثير من الأعضاء الذين لم يتمكنوا من الحضور استمروا في التواصل لمعرفة الأمور التي خرجت بها الفعاليات ومستوى التقدم المحرز في هذا النشاط  حيث أبرزت الأمين العام المساعد لمؤتمر الحوار الوطني في كلمتها للمشاركات بأن مخرجات الحوار الوطني أكثر ملائمة لقضايا المرأة واهتماماتها ثم أعقبت الخنساء عبد الرحمن عبر الحديث حول القضايا الاقتصادية والتنموية ودور المرأة في هذه المجالات، وتبعتها بلقيس العبدلي حيث ابرزت دور النساء الذي يمكن أن يتخذ في بناء الدولة.

ثم استمرت المشاركات في مناقشات تفاعلية عن القضايا التي تتعلق بالمرأة مع اعضاء مؤتمر الحوار الوطني في اليوم الأول من ورشة العمل حيث تم التركيز بشكل كبير على العملية الانتقالية و مخرجات الحوار الوطني  النهائية على نطاق واسع، والنقاش حول النتائج الخاصة بالمرأة و الآليات والتوصيات التي تعزز مشاركة المرأة في دعم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والدستور وسجل الناخبين ومبادرات التوعية والحاجة إلى وضع إجراءات تضمن التنفيذ العملي لكل مراحل الفترة الانتقالية.

وفي ختام المناقشات، تم اختيارعشرة أنشطة تنفذها المتدربات في الاسابيع التالية وهي: (1) النساء والجنسية، (2) مشاركة المرأة في الحياة السياسية، (3) النساء والجيش، (4) المواطنة المتساوية، (5) الصحة الإنجابية، (6) تطوير التعليم الأساسي، (7) تكافؤ الفرص، (8) إدماج السجناء في المجتمع، (9) وضع المرأة في النزاعات المسلحة، و(10) تمكين المرأة الريفية. وجرى أيضاً إعداد مدونة قواعد السلوك التي هدفت لجمع توقيع عدد 1000امرأة لدعم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني. شاركت 15 وسيلة إعلامية في تغطية هذه الفعاليات.