قصص نجاح

مركز قاع رداع .. من مدرسة مهجورة الى مركز صحي لمعالجة المرضى مجانا

على الرغم من قرب منطقة قاع رداع من مدينة رداع، إلا أنها تفتقر لأبسط الخدمات الصحية ويعاني سكانها من انتشار الأمراض.

تقع منطقة القاع جنوب مدينة رداع، ويقدر عدد سكانها بنحو 12 ألف شخص.

يقول خالد العيدروس أحد اعيان قاع رداع" كنا في أمس الحاجة للرعاية الصحية، معظم السكان لم يحصلوا على خدمات طبية بسبب الفقر وعدم وجود أي مرفق صحي قريب، ندفع مبالغ كبيرة مقابل مواصلات للانتقال الى مدينة رداع من اجل تطعيم طفل او إعطاء أي مريض حقنه بسيطة او اسعافه، ومركز قاع رداع الصحي تم تأسيسه من العدم بتعاون من

الأهالي ومكتب الصحة العامة بمحافظة البيضاء والمؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية ومكتب التربية والتعليم".

تدخلت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية (NFDHR)لتنفيذ مشروع الاستجابة الطارئة للاحتياجات الصحية في المديريات الثمان ذات الأولوية بمحافظتي البيضاء والمحويت بتمويل من منظمة الصحة العالمية (WHO).

حرصت المؤسسة على البحث عن حلول عملية ومستدامة لمشكلة افتقار منطقة قاع رداع للمرافق والخدمات الطبية، فبادر الى التنسيق مع مكتب الصحة والسكان الذي بادر إلى التنسيق مع السلطة المحلية ومكتب التربية والتعليم لتخصيص جزء من مبنى لمدرسة لم يكتمل الإنشاء جوار إحدى المدارس ليكون مركزا صحيا.

 بادر الأهالي إلى تنفيذ بعض الأعمال الأساسية لإنشاء سور للمركز وتوفير شبابيك وأبواب وبلاط للأرضيات، لتتولى المؤسسة استكمال الترميم ودعم المرفق بمعدات ومستلزمات طبية أساسية وكميات من الأدوية وتقديم حافز مالي للكادر الصحي الذي تم ترشيحه من قبل مكتب الصحة والسكان للعمل في المركز.

افتتاح وتشغيل مركز قاع رداع الصحي كان له مردود إيجابي مباشر، فقد استبشر السكان واحتفلوا بهذا الانجاز، ليشهدا اقبالا متزايدا من قبل المرضى من منطقة قاع رداع وأجزاء من مديرية ولد ربيع.

خلال الفترة مارس – مايو قدم مركز قاع رداع خدماته لعدد 1102 مستفيدين اغلبهم من الأطفال، الذي بلغ وصل الى 539 من الأولاد و403 من البنات.

الدكتورة اماني محمد تؤكد ان المركز يستقبل حالات كثيرا خاصة الامراض المعدية وامراض النساء ورعاية الحوامل.. مشيرة ا لى ان المترددين على المركز لم يكونوا يحصلوا على خدمات الرعاية الأولية سابقا.

وقالت الدكتورة اماني " استفاد من خدمات مركز قاع رداع الصحي عدد كبير من السكان وخاصة أبناء المناطق الريفية القريبة منه".

ساهم مركز قاع رداع الصحي في تامين حصول اعداد كبيرة من المرضى الفقراء على خدمات صحية، بعد ان كانوا ينتقلوا الى مستشفى رداع او العيادات المتخصصة في المدنية مقابل مبالغ مالية كبيرة للتنقل ودفع تكاليف العلاج الذي بات يصاف لهم مجانا في مركز قاع رداع>